Sitemap: http://example.com/sitemap_location.xml https://alnukhbhtattalak.blogspot.com/2017/09/blog-post_76.html/

صفة صلاة النبي{ص}تحقيق الشيخ الألباني

صفة صلاة النبي{ص}تحقيق الشيخ الألباني

https://alnukhbhtattalak.blogspot.com/ صفة صلاة النبي{ص}

ياربي العفو والعافية في الدارين


مستطيل م اسماء صلاح

مدونة اسماء صلاح التعليمية 3 ثانوي https://3thnweyadbyandelmy.blogspot.com/2017/09/3_93.html

السبت، 16 مارس 2019

للمعرفة اللغوية العامة/ 9/تنقسم كان وأخواتها إلى قسمين : /خبر إن /المبتدأ...


تنقسم كان وأخواتها إلى قسمين :
الأول : ما يرفع المبتدأ بلا شروط وهي : ـ
كان ـ ظل ـ بات ـ أضحى ـ أصبح ـ أمسى ـ صار ـ ليس
تنبيه : هناك أمور عامة تشترك فيها جميع الأفعال الناسخة يجب مراعاتها منها :
ـ يشترط في عملها أن يتأخر اسمها عنها .
ـ ألا يكون خبرها إنشائيا . ـــــــــــــــــ ـ ألا يكون خبرها جملة فعلية فعلها ماض ، ماعدا " كان " فيجوز معها ذلك . ـ لا يصح حذف معموليها معا ، ولا حذف أحدهما ، إلا مع “ ليس “ فيجوز حذف خبرها ، وكذلك “ كان “ فيجوز في بعض أساليبها أنواع من الحذف سنذكرها لاحقا .
الثاني : ما يرفع المبتدأ بشروط ، وينقسم إلى قسمين .
ـ ما يشترط في عمله أن يسبقه نفي ، أو شبهه وهي :
زال ـ برح ـ فتئ ـ انفك
ويكون النفي إما لفظا . نحو : ما زال العمل مستمرا .
ـ ومنه قوله تعالى : { فما زلتم في شك } .
أو تقديرا . ـ نحو قوله تعالى : { تالله تفتؤ تذكر يوسف } .
ولا يقاس حذف النفي إلا بعد القسم كما في الآية السابقة ، وما ورد منه في أشعار العرب محذوفا بدون الاعتماد على القسم فهو شاذ .

 7 الخبر
الخبر
يسمى الجزء الثاني من الجملة الاسمية خبر ، لأنه يخبر عن حال المبتدأ ، وبه تتم الفا
وغالبا ما يكون الخبر اسما ، وهذا الاسم ينبغي أن يكون صفة مشتقة ، والصفات المشتقة هي " اسم الفاعل ، واسم المفعول ، والصفة المشبهة ، واسم التفضيل " نحو : محمد فاضل ، وعلي محبوب .
ـ ومنه قوله تعالى : ( الله مولاكم ) .
وأنت حسن الوجه ، وأحمد أكرم من أخيه .
ومنه قوله تعالى : ( والله بما تعلمون بصير )2 .
وقوله تعالى : ( ربكم أعلم بما في نفوسكم ) 3 .
ومنه قول الشاعر :
وذاك أحزمهم رأيا إذا نبأ من الحوادث عادى الناس أو طرقا
أحكام الخبر :
للخبر أحكام تدل عليه ، وقد جمعها النحويون في سبعة أحكام نذكرها على النحو التالي :
1 ـ يجب فيه الرفع . والعامل في الخبر الرفع هو المبتدأ ، وليس الابتداء ، ولا بالمبتدأ والابتداء ، ولا بتبادل العمل بين المبتدأ والخبر كما يذكر الكوفيون . ـــــــــــــ
1 ـ 150 آل عمران .
2 ـ 156 آل عمران . 3 ـ 25 الإسراء .
نحو : أنت كريم . فكريم خبر مرفوع وعامل الرفع فيه هو المبتدأ فقط .
ومنه قوله تعالى : ( والصلح خير)
وقوله تعالى : ( وأنت على كل شيء شهيد (
ومنه قول الفرزدق :
هو المُبتنِي بالسيف والمال ما غلا إذا قام في يوم الحَبان نخيلها
ـ الأصل فيه أن يكون نكرة مشتقة كما ذكرنا سابقا .
نحو : محمد فاضل .
ومنه قوله تعالى ( والله على كل شيء قدير (
وقد يأتي الخبر جامدا غير مؤول بالمشتق . نحو : هذه شجرة .
وهذا كرسي . وذاك حجر .
والخبر الجامد لا يرفع الضمير المستتر لأنه فارغ منه ، ولا الضمير البارز ، ولا الاسم الظاهر الواقع بعده ، وكذلك الخبر الذي لم يكن وصفا مشتقا كما
أوضحنا سابقا ، أو كان مشتقا وغير وصف كأسماء الزمان ، أو المكان .
نحو : السفر مطلع الفجر . مكة مهبط الوحي .
يأتي خبر المبتدأ جملة ، إما اسمية ، وإما فعليه .
ـ الاسمية نحو : الثوب لونه ناصع ، والحديقة أشجارها خضراء .
فالثوب مبتدأ أول ، ولون مبتدأ ثان ، وهو مضاف ، والضمير المتصل به في محل جر مضاف إليه ، وناصع خبر المبتدأ الثاني ، والجملة من المبتدأ الثاني ، وخبره في محل رفع خبر المبتدأ الأول ، والرابط الضمير المتصل بالمبتدأ الثاني ، أي الضمير المتصل بكلمة " لونه " ، وهو ضمير بارز .
ـ ومنه قوله تعالى : ( أولئك مأواهم جهنم ) .
وقوله تعالى : ( وألوا الأرحام بعضهم أولى ببعض ) .
وقوله تعالى : ( الله لا إله إلا هو ) .

 خبر ان
خبر " إن
تعريفه : هو كل خبر لمبتدأ تدخل عليه " إن " أو إحدى أخواتها ، وتعمل فيه الرفع نحو : إن العمل واجب ، ونحو قوله تعالى : { إن الساعة آتية }1 .
إن حرف توكيد ونصب مشبه بالفعل .
الساعة : اسم إن منصوب بالفتحة .
آتية : خبر إن مرفوع بالضمة .
علة تسمية " إن " وأخواتها حروفا مشبهة بالفعل .
تشبه " إن " وأخواتها الفعل شبها لفظيا ، ومعنويا ، وتتمثل أوجه الشبه في الآتي : ـ
1 ـ أن جميع هذه الحروف على وزن الفعل .
2 ـ هذه الحروف مبنية على الفتح كما هو الحال في الفعل الماضي .
3 ـ يوجد فيها معنى الفعل ، فمعنى " إنَّ " و " أنَّ " حققتُ ، ومعنى " كأن " شبهتُ ، ومعنى
" لكن " استدركتُ ، ومعنى " ليت " تمنيتُ ، ومعنى " لعل " ترجيتُ .
4 ـ تتصل الضمائر بهذه الحروف كما تتصل بالفعل . فنقول : إنه ، كما نقول : ضربه ، وإنني كما نقول : صافحني .
بالإضافة إلى أن هذه الحروف لا تتصرف ، وبعض الأفعال لا يتصرف أيضا .
كـ " ليس ، وعسى ، ونعم ، وبئس " .
5 ـ هذه الحروف تختص بالأسماء ، وكذلك الأفعال مختصة بها أيضا .
فتعمل هذه الحروف في الجملة الاسمية من نصب للاسم ورفع للخبر ، كما يفعل الفعل من رفعه للفاعل ، ونصبه للمفعول به . ــــــــ
6 ـ تتصل بها نون الوقاية ، كما أنها تتصل بالفعل .
نحو : إنني ، وليتني ، وكأنني . ونقول في الفعل : أكرمني ، وكافأني ، وأعطاني .
عدد الأحرف المشبهة بالفعل .
الأحرف المشبهة بالفعل ستة أحرف على الوجه الصحيح ، وقد جعلها بعض النحاة خمسة باعتبار أن " إنَّ " ، و " أنَّ " حرف واحد ، والصحيح أن كلا منهما حرف .
ولكل حرف من هذه الأحرف معنى خاص به .
 الحروف الهجائية
الحروف الهجائية
الحروف الهجائية الحروف العربية تستخدم الأحرف العربية للتعبير عن عدة لغات آسيوية وإفريقية،والأمثال،>br> والمصطلحات، وكل ما يحتاج إلى فهارس يستعمل به الترتيب الهجائي. وحرف الهجاء في العربيّة بالترتيب هي
: (أ، ب، ت، ث، ج، ح، خ، د، ذ، ر، ز، س، ش، ص، ض، ط، ظ، ع، غ، ف، ق، ك، ل، م، ن، هـ، و، ي).

وهي متعددة مثل العربية أولاً، والأردية، والعثمانية، واللغة الفارسية،>br> وتعتبر الأبجدية العربية الأبجدية الثانية من حيث الاستخدام العالمي بعد الأبجدية اللاتينية بالطبع
، وقد أثرت على العديد من اللغات بسبب الفتوحات أو التجارة أو الغايات الأخرى للسفر،>br> وهذه اللغات هي الأمازيغية، والتركية، والفارسية، والكردية، والألبانية، والأردوية، والإندونيسية، والماليزية،
ومن اللغات التي تأثرت بالعربية في إفريقية والسواحليّة الهاوسا، وأثرت في الكثير من اللغات.

وتعدّ اللغة العربية بأنّها لغة رسميّة لكل الدول في الوطن العربي.
 واستخدمت الأبجدية العربية في التدوين فدوّنت المعلقات المكتوبة فيها على باب الكعبة في الجاهلية وعندما جاء الإسلام دون القرآن الكريم فيها، وتكتب الأبجدية العربية من اليمين إلى اليسار،

وتعتمد في كتابتها على نمط الحروف المتصلة لتتكوّن كلمة واحدة، وتتكون الأبجدية العربية من ثمانيةٍ وعشرين حرفاً،

وتعتبر الحركات الصوتية التي ترسم فوق الحروف جزءاً من هذه الأبجدية، وتتنوع خطوط رسم الحروف العربية
 كخط النسخ، والرقعة، والثلث، والأندلسي، والكوفي، والسيني، والحجازي. ترتيب الأحرف في اللغة العربية خضعت حروف اللغة العربية (الساكنة) الثمانية والعشرين إلى نظامين وترتيبين وهما:

الترتيب الأبجدي، والترتيب الهجائي؛ حيث إنّ الترتيب الأبجدي يصنف الحروف حسب الأصول التاريخية،

فيقسمها إلى حروف سامية وعربية، والساميّة اثنان وعشرون حرفاً، هي: أ ب ج د هـ و ز ح ط ي ك ل م ن س ع ف ص ق ر ش ت،

والعربية فهي ستة أحرف وتسمى الروافد وهي: ث خ ذ ض ظ غ، وسمي بالترتيب الأبجدي نسبة إلى أول أحرفه أبجـد،

وقد جمعت كلمات أحرف الترتيب الأبجدي إلى الكلمات التالية: أبْجَدْ، هَوَّزْ، حطِّي ،كَلَمُنْ، سَعْفَصْ، قَرَشَتْ، ثَخَذْ، ضَظَغْ. أمّا الترتيب الهجائي

فاعتمد على شكل الحروف عند رسمها فاقترنت الأشباه والنظائر معاً، وقد كلف الحجاج بن يوسف الثقفي اللغوي نصر بن عاصم الليثي عام 90هـ/708م بالقيام بترتيب الأحرف هكذا،

وهو الأكثر استخداماً وسمّي اصطلاحاً بالهجائي ليتميّز عن الأبجدي. وقد اعتمد هذا الترتيب في المعاجم المعروفة والفهارس والملاحق والمصنفات والأبحاث،

فعلى أساسه يعتمد الباحث عند ذكر مصادره (اسم المؤلف وعنوان كتابه....) والمؤلفين، والمواضيع، والأعلام، والقوافي، والآيات، والأحاديث، والبلدان،

والأمثال، والمصطلحات، وكل ما يحتاج إلى فهارس يستعمل به الترتيب الهجائي. وحرف الهجاء في العربيّة بالترتيب هي : (أ، ب، ت، ث، ج، ح، خ، د، ذ، ر، ز، س، ش، ص، ض، ط، ظ، ع، غ، ف، ق، ك، ل، م، ن، هـ، و، ي). 9 1 ٤:٥٤ م 2 المبتدأ والخبر
المبتدأ و الخبر


تقديم الخبر وجوباً وجوازاً ا تقديم المبتدأ على الخبر
تقديم المفعول به إن الجمل تكون إما جملة اسمية أو جملة فعلية
؛ فالجملة الفعلية تتكون من فعل وفاعل وقد تحتوي مفعولاً به

. أما الجملة الاسمية تتكون من مبتدأ وخبر، وهما أسماء مرفوعة دائماً؛

فالمبتدأ هو الشيء الذي سيتم الحديث عنه ،
أما الخبر فهو ما نخبر به عن المبتدأ مثلاً : " العلم نور" ف(العلم) هو اسم وهو ما بدأنا به الجملة الاسمية، ولذلك يسمى مبتدأ مرفوع

، وهو ما نود الحديث والاخبار عنه، أما (نور) فهو الخبر ، وهو اسم مرفوع نخبر به عن المبتدأ .

وللمبتدأ صور عديدة وهي أن يكون اسماً ظاهراً مثل: " البيت واسع" او ضميراً منفصلاً مثل : "هو فذ" أو اسم اشارة مثل : "هذه نشيطة" أو مصدر مؤول نحو : " أن تدرس خير لك" . حيث يكون المصدر المؤول في محل رفع مبتدأ.

والجدير بالذكر أن المبتدأ قد يسبق بحرف جر ويكون نكرة مثل: " رب عمل صغير يقربك الى الجنة " – وأيضاً – " هل من خالق غير الله يرزقكم "

. إذ يجر المبتدأ بحرف جر زائد لفظاً لا محلاً . وللخبر صور وهي اسم مفرد مثل: " الحديقة جميلة" وشبه جملة إما من الجار ومجرور مثل:" العصفور على الغصن"

أو شبه جملة ظرفية مثل:" الكتاب فوق الطاولة" حيث تكون شبه الجملة في محل رفع خبر المبتدأ،

أما الصور الأخرى وهي أن يكون الخبر جملة فعلية مثل :" الولد يحب النظافة" حيث تكون الجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ.

ويطلق على الخبر حين يكون اسماً مفرداً خبر جامد ان لم يكن فيه وصف مثل : "هذا حجر" . ويطلق عليه خبر مشتق ان كان فيه وصف مثل : " البيت واسع " .

ويجوز للخبر أن يتعدد لنفس المبتدأ في الجملة الواحدة مثل : "أنت عظيم مفوّه" وهو مرفوع دائماً، وإن جر بحرف زائد مثل " وما طلب العلم بهيّن ".

والأصل في المبتدأ أن يتقدم على الخبر، وأن يتأخر الخبر عنه إلا في بعض الحالات يتقدم الخبر عن مبتدئه وجوباً منها؛

أن يكون الخبر شبه جملة والمبتدأ نكره نحو: " وفوق كل ذي علم عليم " كذلك إذا كان الخبر ذا صدارة مثل أسماء الاستفهام مثل : " كيف حالك ؟ " - أيضاً

إذا كان في المبتدأ ضمير يعود على الخبر أو بعضه مثل : " للحزن مراسمه "، وأخيراً أن يكون الخبر محصوراً في المبتدأ مثل : " ما أنت إلا بشر " .

أما تقدم الخبر على المبتدأ في الأمثلة التالية : " خمس قروش ثمن القلم " و " في الحديقة طائر جميل " جوازاً وليس وجوباً؛ لأنه يمكن تأخيره –أيضاً- نحو : " ثمن القلم خمس قروش" و " طائر جميل في الحديقة
المبتدأ
اسم مرفوع يبتدأ به الكلام ، ويقع في أول الجملة غالبا ، مجرد من العوامل اللفظية ، أو مسبوق بنفي ، أو استفهام ، مستغن بمرفوعه في إفادة المعنى ، وإتمام الجملة .
نحو : محمد مبتسم . 1 ـ ومنه قوله تعالى { والله واسع عليم }1 . ومثال المسبوق بنفي : ما قادم الضيف ، ومثال المسبوق باستفهام : أ ناجح عليُّ . ـ ومنه قوله تعالى { أ راغب أنت عن آلهتي يا إبراهيم } .
حكمه :
المبتدأ مرفوع دائما ، إلا إذا سبق بحرف جر زائد أو شبيه بالزائد ، فيجر لفظا ، ويرفع محلا . نحو : بحسبك درهم . 3 ـ ونحو قوله تعالى : { وما من إله إلا الله } .
ونحو : " يا رب كاسية في الدنيا عارية يوم القيامة " .
أقسامه :
ينقسم المبتدأ إلى قسمين :
ـ مبتدأ صريح ، ويشتمل على الاسم الظاهر ، كما في الأمثلة السابقة .
أو الضمير . نحو : أنت مخلص ، وهو مجتهد . ومنه قوله تعالى : ( وهم يصرخون فيها )4 . ــــــــــــــــــ

2/10 2 ٤:٥٦ م 3/ 11 الحروف
الحروف


الحرف يعتبر الحرف في لغة العرب واحداً من أهمّ أقسام الكلمة
، وهو يعرف أيضاً باسم آخر وهو الأداة، وتتميَّز الحروف إجمالاً بأنّها مجهولة المعنى

إلّا إن اقترنت مع غيرها من أقسام الكلم، أمّا الحروف كلها فهي مبنيّة، وهي تتضمّن على العديد من الأنواع،
ولعلَّ أشهر أنواعها حروف العطف، والجر، والنداء، وجزم المضارع، ونصبه. تُقسم الحروف في اللغة العربية إلى الحروف العاملة

؛ وهي التي تدخل على الجملة فتغيّر من إعرابها كـ إنّ وأخواتها، والحروف غير العاملة والتي من أشهر أمثلتها أحرف الجواب
. كما وتُقسم أيضاً إلى الحروف التي تختص بالأسماء كحروف الجر، والحروف التي تختص بالأفعال كحروف التخصيص،

والحروف المشتركة كفاء العطف. حروف الجر هي واحدة من أهمّ أنواع حروف المعاني في اللغة العربية،
وهي من الحروف العاملة، وهي حروف مبنية، والحروف المبنية هي التي لا تتغير حركة إعرابها إذا ما تغيّرت مواقعها من الجمل

. تصل حروف الجر في عددها إلى واحدٍ وعشرين حرفاً، وقد استطاع العالم اللغوي الكبير ابن مالك أن يجمع هذه الحروف في بيتين،

وهما ضمن ألفيته، فقد قال: (هاك حروف الجر وهي: من، إلـى حتى، خلا، حاشا، عدا، في، عن، على مذ، منذ، رُبَّ، اللام، كي، واو، وتا والكاف، والباء، ولعل، ومتى)
وقد أحصى هذان البيتان كافّة حروف الجر باستثناء الحرف (لولا)، وهو من الحروف النادرة، والأهمّ من هذا أن حروف الجر ليست حروفاً عبثية

، ذلك أنّ لكلّ واحد منها معنىً خاص يفيده في الجمل التي يدخل عليها، وفيما يلي تفصيل معنى كلّ حرف من حروف الجر. معاني حروف الجر مِن:
تدل (مِن) على العديد من المعاني، فقد تأتي من بمعنى التبعيض، أو بيان الجنس، أو بيان الزمان، أو ابتداء الغاية المكانية، أو زائدة، أو بيان السبب، أو البدل.

إلى: تدل على انتهاء الغاية. عن: تدل على المجاوزة. على: تفيد الاستعلاء، وقد تفيد أيضاً معنى (في). في: تفيد معنى الظرفية مكانيةً كانت أم زمانية، وقد تفيد السببية، والاستعلاء
. رُبَّ: تدل على التقليل أو التكثير. الباء: تفيد السببية، أو العوض، أو الظرفية، أو المصاحبة، أو الملابسة، أو الإلصاق، أو التبعيض، أو الاستعانة، أو الدنيا. ا

لكاف: قد تكون زائدة، أو للتعليل، أو للتشبيه. اللام: تفيد التعليل، أو الملك، أو أنها قد تكون زائدة. يُعرب الاسم الذي يأتي بعد حرف الجر عادةً باسم مجرور بحرف الجر (يذكر اسم الحرف)
، وعلامة جرّه الكسرة الظاهرة على آخره، وقد تختلف علامة الجر باختلاف نوع الاسم المجرور، لذا يجب الانتباه عند الإعراب على هذه النقطة. 3/11 ٤:٥٨ م 4/12 الاسم والفعل والحرف
الإسم، والفعل، والحرف


. وينقسم الكلام في اللغة العربية إلى ثلاثة أقسام وهي
: الإسم، والفعل، والحرف،
الإسم،
فالإسم هو الكلمة التي تدلّ على نفسها وهو لا يقترن بزمان معيّن، ومن المعروف أنّ الإسم يرفع بالضم ويجر بالكسر وينصب بالفتح،
الحرف
والحرف هو ما يسمّى بالأداة ولا يكتمل معناها إلّا إذا تمّ تركيبها مع كلمة أخرى كحروف الجر، وحروف العطف، وحروف النداء، والقسم الأخير

الفعل،
هو الفعل، فالفعل هو عبارة عن كلمة تدل على حدث وقع في زمن معين، وله ثلاث أقسام:
الفعل الماضي،
: هو عبارة عن كلمة تدل على فعل وقع في الزمن الماضي وانتهى ونستطيع القول بأنه يدل على حدث وقع قبل زمن الإخبار به، مثل : سافر، درسَ، كتب.

الفعل المضارع:،
الفعل المضارع: هو الكلمة التي تدل على الفعل أو الحدث الذي يقع في الزمن الحاضر،
ويمكننا أن نقول بأنه الفعل الذي يقع في نفس زمن الإخبار به، مثل : يسافر، يدرس، يكتب.

فعل الأمر
فعل الأمر: وهو محور حديثنا في هذا المقال، ففعل الأمر هو طلب القيام بالفعل على وجه التكليف والإلزام بشيء لم يكن حاصلاً قبل الطلب،
وفعل الأمر دائماً ما يكون مبنياً، فهو يبنى على السكون إذا كان الفعل صحيحاً، ويبنى على حذف حرف العلة إذا معتلاً

، وعلى حذف حرف النون إذا اتصلت به واو الجماعة أو ياء المخاطبة أو ألف الإثنين. ولفعل الأمر عدة صياغات هي:
أن يأتي فعل الأمر على الصيغة التي نعرفه بها، مثل : أدرس، أكتب، اصبر. أن يأتي المصدر لينوب عن فعل الأمر، مثل : أحسن – إحساناً، اصبر

صبراً. إقتران لام الأمر بالفعل المضارع، مثل : لتعمل، لتدرس، لتكتب. أن يأتي فعل الأمر على صيغة اسم فعل الأمر، مثل : عليك نفسك هذبها، رويدك.

4/12 ٤:٥٩ م المصدر 5/13
المصدر


ومن أكثر هذه القواعد التي يستخدمها الكثير من الأدباء والكتاب هو المصدر
وهو أحد أهم القواعد الأدبية في اللغة العربية وأكثرها انتشاراً في الكتابات المختلفة
بسبب ما يمنحه من طابع مختلف للكتابة ويعرف المصدر بأنه:

هو لفظ يدل على حدث غير مقترن بزمن مشتمل على أحرف فعله. مثل : ضرب – ضرباً ، وأكل – أكلاً"
كما ورد تعريفه في أكثر الكتب الخاصة بقواعد اللغة العربية ،وحتى نستطيع التمييز بين كل من الفعل والمصدر
لا بد علينا من التمييز بين المصطلحين كل منهما على حدة حتى نعرف الفرق بينها

ويعرف الفعل بأنه اللفظ المرتبط بالزمن ومثال على ذلك عندما نقول أكل -أكلاً حيث نلاحظ أنه في الفعل يدل على حدث الأكل نفسه كما ودل على زمن الحدث

أما في المصدر فإن اللفظ يدل على الحدث والعملية نفسها دون الدلالة على الزمن الذي وقع فيه الحدث. وهناك العديد من المصادر للأفعال الثلاثية التي تشمل العديد من الأوزان التي تقاس عليها هذه المصادر ومنها:

الفعل مكسور العين المتعدي والذي يكون مصدره الثلاثي على وزن فعْل، فهِمَ ــ فهْم فعَل المفتوح العين المتعدي مصدره القياسي على وزن فعْل مثل باعَ ــ بيْع وفي حالة أنه دل على حرفة أو مهنة فيكون المصدر على وزن فعالة مثل كتب

-كتابة فعِل المكسور العين اللازم فمصدره على وزن فعَل، مثل تعِب ــ تعَب فعُل المضموم العين
،ولا يوجد إلا لازماً، ويكون مصدره على وزنان وهما : فُعولة : حمُض ــ حموضة فَعالة :
مثل :أصُلَ ـ أصالة وهكذا نلاحظ التعدد في طبيعة المصادر ويعود ذلك لوظائفها المختلفة.

5/13 ٥:٠٠ م كان واخوتها 6/14
كان وأخواتها


ذات – سميت كان وأخواتها باسم الأفعال الناقصة نظراً إلى أنها لا تكتفي بنفسها وبما يأتي بعدها
( مرفوعها – اسم كان ) بل تحتاج إلى المنصوب ( خبر كان ) الذي يأتي بعد المرفوع حتى يتم معناها بشكل كامل
-. وهي إحدى أهم قواعد لغتنا العربية الجميلة،

وأيضاً هي من أكثر أدوات اللغة شيوعا واستعمالاً بين الناس سواء في اللهجة العامية أم في اللغة الفصيحة
. كان وأخواتها عندما تدخل على الجملة الإسمية فإنها تقوم برفع المبتدأ ليصبح ( اسم كان )،
بالإضافة إلى نصبها للخبر فيصبح ( خبر كان ).

كان وأخواتها تقسم إلى العديد من الأقسام منها، الأفعال التي تكون قابلة للصرف
الصرف هو أن يكون الفعل قابلاً للتحول والتشكل بما يناسب أشكال الأفعال الثلاثة و
هي الماضي والمضارع والأمر – يحتوي هذا القسم على:
( كان – يكون – كن، أضحى – يضحي – أضحِ، ظل – يظل – ظل، صار – يصير – صر، بات – يبيت – بت، أمسى – يمسي – أمسِ، أصبح – يصبح – أصبح )

القسم الثاني من أقسام كان وأخواتها هي الأفعال التي لا تأتي إلى على الشكل الماضي أو الشكل المضارع ومنها ما يلي
: ( ما برح – ما يبرح، ما زال – ما يزال، ما فتئ – ما يفتأ، ما انفك – ما ينفك )


أما القسم الثالث من أقسام كان وأخواتها هي ما تعرف بالأفعال الجامدة،
ويقصد بهذه الأفعال تلك الأفعال التي لا تأتي إلا على شكل الماضي فقط، وتتضمن ما يلي:

( ليس، بئس، نِعم، ما دام ) أما بالنسبة لأسماء كان وأخواتها وأخبارهنَّ،
فمن الممكن أن يتخذوا العديد من الأشكال أيضاً، فأسماء كان وأخواتها يمكن أن تأتي على شكل الاسم الظاهر أو الضمير المستتر أو الضمير المتصل،

في حين تأتي أخبار كان وأخواتها على أشكال أخرى مثل: الاسم المفرد أو الجملة الفعلية أو شبه الجملة والتي تتكون من الجار والمجرور.
إعراب كان وأخواتها واسمها وخبرها موضحٌّ في المثال التالي: كانَ الرسولُ حليماً كان: فعل ماضٍ ناقص الرسولُ:
اسم كان مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. حليماً: خبر كان منصوب وعلامة نصبح الفتح الظاهر على آخره.

تعني كان أن الاسم كان يتصف بالخبر في الماضي، أما أضحى فتعني أن الاسم كان يتصف بالخبر في وقت الضحى،
وهكذا. كان وأخواتها هي جزء لا يتجزأ من اللغة العربية، وما هي إلا كالنقطة في البحر بالنسبة لباقي ما في اللغة من كنوز.

6/14 ٥:٠١ م 7/15 ادوات الاستفهام
أدوات الاستفهام


. أسلوب الاستفهام يعرف الاستفهام على أنه
يقصد من وراء استعماله أو توظيفه في جملة معينة طلب معرفة شيء خفي أمره،
وحالة، ووضعه على السائل، حيث يكون الاستفهام عن الشيء من خلال استعمال أدوات الاستفهام.

تقسم أدوات الاستفهام إلى قسمين رئيسيين هما الحروف، والأسماء
، فأما الحروف فهما حرفان الأول هو الهمزة (أ)، والثاني هو (هل)،
حيث يستعملان عندما يريد السائل الاستفهام والاستعلام عن مضمون جملة ما

، وأما جوابهما فيكون إما بنعم إثباتاً، أو لا نفياً،
أما في حالة ارتبط الاستفهام باستعمال الهمزة بـ(أم) كان الجواب عن هذا السؤال بالتعيين والتحديد وليس بـ(نعم) أو (لا)
. مثال: أذهبت إلى المسرح؟ نعم، ذهبت أو لا، لم أذهب. هل تريد الذهاب إلى المسرح؟ نعم، أريد الذهاب أو لا، لا أريد الذهاب. أتريد الذهاب إلى المسرح أم إلى السينما؟ أريد الذهاب إلى السينما أو أريد الذهاب إلى المسرح.

النوع الثاني من أنواع أدوات الاستفهام،
والجواب على الأسئلة التي سئلت بهذا النوع من الأدوات فيكون بالتعيين،
وتتضمن أسماء الاستفهام على كل مما يلي: مَن: للاستفهام عن العاقل. مثال
: من حضر اليوم؟ حضر اليوم أحمد.
ما: للاستفهام عن غير العاقل. مثال: ما الذي أخَّرك؟ أخَّرني الازدحام.
أين: للاستفهام عن المكان. مثال: أين تريد أن تذهب؟ أريد أن أذهب إلى السينما.
متى: للاستفهام عن الزمن غير المحدد. مثال: متى سافرت؟ قبل يومين. أيان: للاستفهام عن الزمن في المستقبل.

مثال: أيان اللقاء؟ غداً صباحاً. كيف: لتعيين حال. مثال: كيف كان الفيلم؟ كان جميلاً. كم: للاستفهام عن الكمية
. مثال: كم بلغ عدد الحضور؟ بلغ عدد الحضور خمسين شخصاً. أنَّى: للاستفهام عن المكان،

وعن الزمان، وقد تفيد الحال (إن كانت بمعنى كيف).
مثال: أنَّى يذهب أحمد؟ يذهب أحمد إلى الحديقة. أنَّى يبدأ المهرجان؟
في الخامس من الشهر الحالي. أنَّى يتقرب الإنسان من الله؟ بالعبادة والأخلاق.
أيُّ: للاستفهام عما يضاف إليه. مثال: أي الفريقين انتصر؟ انتصر الفريق الأخير
. 7/15 ٥:٠٢ م 8/16
لأفعال في الُّلغة العربية


. الفعل تُقسّمُ الأفعال في الُّلغة العربية إلى ثلاثةِ أقسام وهي: الفعل الماضي، والفعل المُضارع، والفعل الأمر ؛ فالفعل الماضي هو الحَدَثُ الذي جرى في الماضي، والفعل الأمر هو الذي فيه أمر ، وأمّا الفعلُ المُضارع فهو الذي سنتحدث عنه، هو الحَدثَ الحالي والمُستمر ؛ أيّ حَدَثٌ يَجري الآن ولا يزال مستمراً. الفعل المُضارع هو ما يحدُثُ الآن ويقوم به الفاعل
، ولا يزال مُستمراً في جريانه، والفعل المُضارع يبدأ بالأحرف المَزيدة التي تأتي جميعها في كلمة (نأتي).
مثالٌ على الفعل المُضارع: شَرِبَ؛ هذه الحروف الثّلاثة أصلية للفعل،

وبتحويل هذا الفعل إلى مُضارع يكون التالي: نشربُ، أشربُ، تشربُ، يشربُ،
والأصل بالفعل المُضارع أنْ يكون مُعرباً؛ أي أنْ يكون مَرفوعاً، وتَظهر الحركة على آخره باستثناء هذه الحالات.
أنواع الفعل المُضارع الفعل المُضارع الصّحيح الآخر أي أن ينتهي الفعل المُضارع بحرفٍ صحيح،

ولا ينتهي بأحرفِ العلَّة وهي: الألف، والياء، والواو، ويَمُّ إعرابه وتصريفه بالضّمة الظّاهرة إذا كان مَرفوعاً
، وبالفتحة الظّاهرة إذا كان مَنصوباً، بالسّكون الظّاهر على آخرهِ إذا كانَ مَجزوماً، ومثال على ذلك:
أنا أشرّبُ الّلبنَ. لا تشاركُ ربابُ في المسرحيةَ. لن تَذهبَ إلى الملعبِ. لم أَفهمْ الدرسَ.

لا بُدّ من الإشارة إلى أنَّ حروفَ النّصب هي: أن، لن، كي، لام التعليل،
وحروف الجزم هي: لمْ ، لا الناهية ، لام الأمر
، وعلامة إعراب الفعلِ المُضارع صحيح الآخر
هي الرّفع بالضمة، والنّصب بالفتحة، والجزمُ بالسّكون.

الفعل المُضارع المُعتل الآخر أي ينتهي كما ذكرنا بأحدِ حروفِ العلّة، وهي: الألف، والواو، والياء
، وعلامة إعراب الفعل المُضارع المُعتل الآخر
هي أنْ يُرفع بالضّمة المُقدرة على الألف مَنعاً من ظهورها التعذّر،
والضّمة المقدرة على الواو والياء مَنعاً من ظهورها الثِّقل؛ أي صُعوبة الّلفظ

، وأنْ يُنصبَ بالفتحة الظّاهرة على آخر الياء والواو؛ أي تَظهر الفتحة، ويُنصب بالفتحة المُقدّرة على الألف مَنعاً لظهورها للتّعذر،

وأنْ يُجزم بحذفِ حرفِ العلَّة من آخره أمثلة على ذلك: لنْ ندعوَ من دونِه أحد. يَهدي الله لِنوره من يَشاء. لنْ تخشَى الّليلَ،
( تخشَ: فعلٌ مُضارعٌ مَنصوب، وعلامة نصبه الفتحةُ المُقدرة على الألف؛ منعاً من ظهورها التّعذر).

لا تنه عن المُنكر وتفعله، ( تنه: فعلٌ مُضارعٌ مَجزوم، وعلامة جزمه حَذفُ حرف العلَّة من آخره).
الفعل المُضارع من الأفعال الخمسة هي خمسة أفعالٍ مُضارعة، وتَتَصل بها ألف الاثنين،

وواو الجَماعة، وياءُ المخاطبة. علامة إعراب الأفعال الخمسة هي أنْ تُرفع بِثبوتِ النّون،
وتُنصبُ وتُجرُّ بِحذفِ حرفِ النّون من آخره. مثال على الأفعال الخمسة:
الفعل ذَهَب، منه يَذهبان، تَذهبان، يَذهبون، تذهبون، تذهبين. أمثلة: يذهبون في زيارةٍ خاصةٍ،

( يذهبون: فعلٌ مُضارعٌ مرفوع، وعلامة رفعه ثُبوتُ النّون). لن تذهبوا معنا،
( تذهبوا: فعلٌ مُضارعٌ منصوب، وعلامة نصبه حذفُ حرفِ النّون من آخره).

8/16 ٥:٠٣ م الضمائر في اللغة العربية 9/17
الضمائرفي الُّلغة العربية


الضمائر هي أسماء أضمرت وأخفت الفاعل ولكنّها في نفس الوقت دلت عليه،>br> لذا فقد سُمّيت تلك الأسماء باسم الضمائر، وهي ضمائر منفصلة لا تتّصل بشيء قبلها ولا شيء بعدها.
والضمائر تدلّ على جوانب التطور اللغوي في اللغة العربية الفصحى واللغة العامية، والتي انتشرت بسبب اختلاف اللهجات وتعددها من بلد الى آخر.

ولقد عرفت الضمائر قديماً باسم الكنايات، ومعناها ما كني عن الشيء أي وصفه ودلّ عليه.

أنواع الضمائر ضمائر المتكلّم وتتمثل في ضميرين هما:
أنا، نحن. ضمائر المخاطب، وتتمثّل في خمسة ضمائر وهي: أنا، أنت، أنتما، أنتن، أنتم.

ضمائر الغائب وهي موضوع حديثنا فهي:
أسماء تدلّ على المفرد والجمع والمثنّى المذكّر والمؤنث الغائب للدلالة على الفاعل المخفي،
 وهي خمسة ضمائر تدل على الاسم المخفي. ضمائر الغائب هو: للمفرد المذكر الغائب
. هي: للمفرد المؤنث الغائب. هما: للمثنّى المذكر والمؤنث الغائبان. هم: للجمع المذكر الغائب.

هن: للجمع المؤنث الغائبات. أمثلة على ضمائر الغائب هو يلعب كرة القدم مع رفاقه في الملعب.
هي تدرس كتابها لساعتين متواصلتين دون استراحة. هما رجلان يفضلّان أكل اللحوم على وجبة العشا
ء. هما بنتان تحترفان تصميم الأزياء. هم رجال يدافعون عن تراب وطنهم. هنّ نساء يعملن بجدٍّ ونشاط في الاعمال التطوعية.

9/17 ٥:٠٤ م 10/18
حروف العطف


تعدّ حروف العطف من الحروف الهامّة على الإطلاق في اللغة العربية;
إلى جانب كونها تستعمل بشكل كبير جداً في الكلام العربي سواء على المستوى العاميِّ;
أم على المستوى الفصيح وقد سمّيت هذه الحروف بهذا الاسم لأنّها تربط الألفاظ معاً سواء
كانت هذه الألفاظ جملاً أم أسماءً أم أفعالاً; ومفردة; والعطف في اللغة العربية

يعني الميل; فإذا قلنا إنّ الغني عطف على الفقير فهذا يعني أن الغني قد أشفق على الفقير
; ومال نحوه. عدد حروف العطف تسعة; وهي الواو; والفاء; وثم; وأو; وحتى; وأم; ولا; وبل; ولكن؛
حيث تفيد الحروف الستة الأولى معنى المشاركة; أما الحروف الثلاثة الأخيرة فلها معانٍ أخرى مختلفة;

إلّا أن لكلّ حرف من حروف العطف معنى أكثر اختصاصاً; وفيما يلي توضيحٌ لهذه المعاني. معاني حروف العطف
الواو: يدل هذا الحرف على المشاركة ما بين كلٍّ من المعطوف والمعطوف عليه إعراباً; وحكماً; وهي في الوقت ذاته
لا تفيد أبداً أي ترتيب مبني على أي اعتبار. الفاء: لها دلالة حرف (الواو) نفسها; غير أنها تفيد الترتيب فلو قلنا مثلاً;

رأيت سعيداً فمحمداً؛ فهذا يعني أنّ المتحدث رأى سعيداً قبل محمد; ومن الممكن أيضاً أن تفيد معني السببية.
ثم: تفيد التعاقب; ولكن مع التراخي; والتراخي يعني أنّ هناك مدّة زمنية تفصل بين الأحداث المعطوفة على بعضها البعض.
حتى: تفيد الغاية; ولاستعمالها في العطف ثلاثة شروط رئيسية وهي: يجب أن يكون المعطوف من الأسماء الظاهرة;

كما ويجب أن يكون جزءاً; أو كالجزء من المعطوف عليه; وأخيراً فإنّه يجب أن يكون غايةً من غايات ما قبله.
أو: قد تفيد أحد الشيئين; فلو تقدم أو طلب ما أفادت إلّا الإباحة أو التخيير
; ولو تقدمها خبر أفادت معانٍ أخرى منها الشك; أو التقسيم; أو الإضراب; أوالتفصيل; أو الإبهام. أم

: قد يأتي حرف العطف هذا إمّا متصلاً; أو منقطعاً يفيد الإضراب. بل: يفيد التركيز على المتأخر
; والإضراب عن المتقدم. لكن: تفيد الاستدراك; ويشترك حتى تؤدي دور العطف أن تكون مسبوقةً إمّا بالنهي أو بالنفي
; كما يحب ألّا تكون مسبوقةً ومقترنة بحرف الواو; بالإضافة إلى ضرورة ألّا يكون ما بعدها جملة;

فإذا لم تتوافر هذه الشروط الثلاثة كان هذا الحرف حرف ابتداء; وليس حرف جر;
كما ويفيد الحرف لكن معنى إثبات النهي أو النفي لما قبله; وجعله مخالفاً ومضاداً لما يأتي بعده.
لا: تفيد العطف والنفي معاً; وحتى تكون لا العاطفة يجب أن تكون متقدَّمة بخبر أو أمر;
وهي تفيد إثبات حكم ما يأتي قبلها; ونفيه عمّا يأتي بعدها.
10/18 ٥:٠٥ م الشرط في اللغة العربية 11/19
الشّرط في الُّلغة العربية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق